الخبر

 

 

 

 

 

 

 

                                                        

دموع وعناق في المطار... عودة 4 مصابين بانفجار التليل من الكويت

 المصدر: "النهار"

وصلت طائرة كويتية إلى مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت على متنها 4 من مصابي  انفجار التليلالمأسوي بعد تلقّيهم العلاج في الكويت، استقبلهم وزير الصحة العامة فراس الأبيض والمستشار في السفارة الكويتية عبد الله الشاهين ومسؤول الطبابة العسكرية العميد جورج يوسف.

وشكر أهالي الجرحى الذين استقبلوا أولادهم في صالون الشرف في المطار دولة الكويت بكلمات عفوية على "الاهتمام والرعاية بأهالي عكار خلال الحادث الأليم"، وتوجّهوا بالشكر إلى وزير الصحة وطالبوه "بالنظر إلى أوضاعهم"، كما شكروا الجيش اللبناني بقيادته وضباطه وعناصره "على كل ما قدّمه من مساعدة ومتابعة ورعاية".

من جانبه، توجه وزير الصحة بالشكر إلى دولة الكويت "بأميرها وحكومتها وشعبها لما قدمّته إلى لبنان وبخاصة إلى هؤلاء الشباب الذين عادوا بالسلامة إلى وطنهم واهلهم وهذا ليس بغريب على دولة الكويت التي لم تتخلّ يوماً عن مساعدة لبنان وشعبه في كل القطاعات وبخاصة القطاعات الصحية
".

وبشّر وزير الصحة "... سيتمّ وبمساعدة دولة الكويت إنشاء مستشفيات قريباً في منطقة عكار وفي منطقة البقاع وغيرها". وأمل في أن تكون الحكومة الجديدة بمثابة أمل للشعب وبداية لحلّ المشاكل التي تواجهها في لبنان".

وتوجّه وزير الصحة بالشكر إلى "قيادة الجيش اللبناني وضباطها وعناصرها جميعاً على كل ما بيذلونه لحفظ الأمن في بلادنا
".

 

بدوره رحّب المستشار في سفارة دولة الكويت لدى لبنان عبد الله الشاهين بوصول الجرحى سالمين من دولة الكويت، وقال: "استقبلنا أربعة من مصابي الحادث الأليم وهم منذ قرابة الشهر تتمّ متابعتهم ورعايتهم الصحية. وقد حظيوا بكل اهتمام في مستشفيات دولة الكويت ونتطلع إلى استقبال الجريح الخامس في القريب العاجل".

 

ووجّه المستشار "تحية إجلال وتقدير إلى الكوادر الطبية سواء في لبنان أو في الكويت على كل ما قاموا به مسؤوليات جسيمة وإنسانية"، منوّها
ً بـ"درجة التنسيق العالية بين الجمهورية اللبنانية ودولة الكويت على كل الصعد والمستويات، فالمتشابهات كثيرة بين البلدين والتعاون كذلك. وما نشهده الآن هو أكبر مثال على ذلك
.

وقد نقلت سيارات الإسعاف التابعة للجيش اللبناني الجرحى
.

 

 

 

Home