الخبر

 

 

 

 

 

 

 

                                                        

أصبحنا في زمن مجبرين على  احترام الوقح والمتسلط 

وهذا الوقح يتوعد ويضع الشروط على من يخالفه الرأي

ينادون بقضاة يمتثلون لهم

ووزراء يخضعون لهم
ورؤوساء ينفذون مخططاتهم

ويتظاهرون ويسمون تظاهراتهم سلمية وهم مدججون بأسلحتهم

وان عارضناهم يتهموننا بالخيانة وجماعة السفارات

والويل والثبور وعظائم الأمور ان قاومناهم فيطلبون سحب جنسيتنا ومن ثم اعدامنا

ترى كيف سنستمر مع هذا النوع من البشر

هل سنستمر بطأطأة الرأس أو وكأننا لم نر ولم نسمع شيئا

أما حان الوقت لمواجهتهم وكسر شوكتهم

ان ما جرى في عين الرمانة هو البداية

ان عين الرمانة رفعت رأسنا كلنا كلبنانيين

لعين الرمانة ولأهلها والمقاومين فيها نقول بوركت أياديكم وحماكم الله

 

 

Home